المشرف العام
مهارات المعلم في ضبط الفصل
تمت الإضافة بتاريخ : 08/02/2013م
الموافق :

usa buy abortion pill

purchase abortion pill online
fiogf49gjkf0d

مهارات المعلم في ضبط الفصل

من خلا ل إيجاد حلول مناسبة للمشاكل التربوية في الصف الدراسي

التحد ث الصفي غير المناسب:

مظاهر السلوك:

يبد و التحدّ ث الصفي غير المناسب لدى أ فراد التلا ميذ بواحدة أو أ كثر من الصيغ التالية :

- التحدّ ث الجانبي مع أحد الأ قران أثناء إجابة المعلم أو قرين على سؤال ، كأن يردّد عالياً على سبيل المثال:

" أنا يا أ ستاذ .... أنا يا أ ستاذ .... ".

- الإجابة بدون إذ ن عندما لا يستدعي ذ لك ، كأن يجيب أثناء إجابة زميله أو المعلم على السؤال ، أو يجيب عليه عند توجيه المعلم السؤال لبعض أ فراد الفصل قاصداً اختبار معرفتهم بموضوع الد رس .

- دعوة الأ قران بألقاب غير مستحبة أو مقبولة اجتماعياً او تربوياً.

- التحدّ ث بلغة غير لا ئقة اجتماعياً أو تربوياً .

المنبهات ( العوامل ) المحتملة :

قد تتمثل منبهات التحد ث الصفي غير المناسب بمظاهره المتنوعة أعلاه فيما يلي :

- عد م معرفة التلميذ لنظام وآداب الفصل.

- توفّر صداقة متينة بين التلميذ وأحد زملا ئه بحيث تشجّع أحدهما أو كليهما دائماً على التفاعل والتحد ث معاّ.

- حب الظهور أو التظاهر بالمعرفة لغرض نفسي يتجسد غالباً في جذب انتباه الأ قران و كسب ودهم و تقد يرهم.

- الاختلا ف مع القرين أو تعارض رغباتهما أو أهوائهما في مسألة معينة.

- عدم ميل التلميذ لقرينه نتيجة صفة شخصية فيه.

- شعور التلميذ بالغيرة من تفوّق أحد زملا ئه عليه أكاديمياً أو اجتماعياً، أو منافسته له ؛ مما يثير عادة الشعور بالعداء مع زميله و عد م الميل إليه عموما، و الشعور بالغيرة أو الاستياء و دعوة زميله بالتالي بألقاب غير مستحبة أو مقبولة.

- نوع التربية الأ سرية للتلميذ أو وجود نزاعات بين أفرادها ، مما يثير لديه نسخ عادات غير مستحبة في الحد يث و مخاطبة الآخرين ، كما هي الحال في السباب أو الشتم أو عد م مخاطبة الغير بما يليق بمركزهم الإجتماعي.

الحلول الإجرائية المقترحة:

نقترح للتغلب على التحّد ث الصفي غير المناسب، الحلول الإجرائية التالية:

- مناقشة المعلم مع تلا ميذه في بداية السنة الدراسية أو الفصل الدراسي أو عند تعليمه لهم لأ ول مرة – إذا كان جد يداً على الصف أو المدرسة، لآداب المعاملة و مظاهر النظام العام المفضلة، و تلك المكروهة أيضا، و ذ لك للمساعدة على بلورة مفاهيم واضحة بخصوصها و لتزويدهم بإطار اجتماعي و تربوي عام ، يتعلمون من خلا له و يعاملون بعضهم بعضاً بالتغاضي عن العلا قات الشخصية التي تجمع بينهم.

- فصل التلميذ وزميله المشارك له عن بعضهما بنقل أحدهما إلى مكان آخر، حيث يقضي هذا الإجراء على الحديث الجانبي للتلميذ بحرمانه من المنبه المثير لذ لك.

- مقابلة المعلم للتلميذ والتحدّ ث معه بأسلوب إنساني جاد حول سلبية الإجابة دون إذن أو أثناء حديث عضو آخر من الفصل، ثم توجيهه للاشتراك بأنشطة جماعية، يظهر لهم إيجابياً من خلا لها قدراته الخاصة ويستميل ودّهم و تقديرهم له بشكل بنّاء.

- مقابلة المعلم للتلميذ و التعرّف على أسباب معارضته وتعليقاته السلبية كلما أبدى الأخير مشاركة أوإجابة، ومحاولة المعلم إصلاح الأمر بإظهار مواطن الشبه بينهما أو بين القرين غير المرغوب فيه و صد يق مقرب للتلميذ، وقد يستعمل المعلم كذ لك أحد إجراءات تقليل السلوك السلبي.

- مقابلة المعلم للتلميذ و التعرّف على نوع تربيته الأ سرية و كيفية تفاعل أ فراد أسرته مع بعضهم أو نوع المشاكل السائدة بينهم، ويمكن للمعلم أن يحاول بعد ذ لك الاجتماع مخاطبة من يهمه الأ مر من الأسرة ، أو يحوّل الموضوع برمّته إلى إدارة المدرسة.

- تعزيز المعلم لسلوك التلميذ المطلوب مباشرة بالمعززات المناسبة لكل من التلميذ والموقف السلوكي للعمل على تسريع حد وثه واكتماله و تقويته.

fiogf49gjkf0dscii-font-family: Calibri; mso-ascii-theme-font: minor-latin; mso-hansi-font-family: Calibri; mso-hansi-theme-font: minor-latin" lang=AR-SA>رفض تعليمات وأوامر المعلم:

مظاهر السلوك:

يبدو رفض تعليمات وأوامر المعلم في الأ ساليب السلوكية التالية:

- تجاهل التلميذ التعليمات أو أوامر المعلم بعد م الرد أو التعليق ثم عد م التنفيذ.

- رد التلميذ على المعلم بألفاظ سلبية تعارض تعليماته وتؤكد عد م طاعة التلميذ لها.

- تنفيذ التلميذ ( في الحالات المتطرفة ) عكس ما يطلبه المعلم في تعليماته وأوامره.

المنبهات ( العوامل ) المحتملة :

قد ترجع عوامل رفض التلميذ لتعليمات أو أوامر المعلم إلى ما يلي:

1- كون المعلم غير مؤثر الشخصية في الفصل بسبب :

- عد م جده أو إخلا صه في التد ريس حيث يفقده هذا احترام وطاعة نفر لا بأس به من التلا ميذ إن لم يكن معظمهم.

- طبيعته غير الجادة في التفاعل مع التلا ميذ ومعاملتهم، حيث تسودها النكتة والتساهل غير المناسبين.

- محاباته لبعض التلا ميذ ومعاملته غير العاد لة للبعض الآخر.

- ضعفه العام في مادة تد ريسه أو أسلوبه التعليمي أو شخصيته .

2- كون المعلم غير محبوب من قبل التلميذ، لصفة في مظهره أو شكله أو طريقة حديثه.

3- عد م رغبة التلميذ في المادة الد راسية لصعوبتها جزئياً أو كلياً لد يه أو عد م أهميتها في حياته، حيث يفقدها ذ لك في الحالتين اهتمامه بها ويضعف لد يه حوافز تعلمها.

4- خبرة التلميذ لمشكلة أسرية أو شخصية أو عد م استطاعته التنفيس عنها بسلوك ومناسبات أخرى غير الفصل والمعلم .

الحلول الإجرائية المقترحة:

قد يتغلب المعلم على مشكلة رفض البعض لتعليماته وأوامره الصفية ، بمراعاته

للا قتراحات والحلول التالية:

- إخلا صه في التد ريس نظاماً وتطبيقاً وذ لك بد خوله وخروجه من الحصة في مواعيدها، وحرصه على استغلا ل الوقت بما يفيد تعلم التلا ميذ ونمو شخصياتهم.

ويجب أن لا يستغرب المعلم بأن إعراض البعض عنه وعدم تعاونهم في تنفيذ أوامره– حتى في الفصل الأ ول الا بتدائي ، يرجع أحياناً إلى شعور هؤلاء بعد م إخلا صه أو جدّه العام في التد ريس وفقدانهم بالتالي المبرر لسماعه أو احترام سلطته.

- اتصافه بالا تزان والمر ونة البناءة في تعليمه ومعاملته للتلا ميذ، بمعنى لا يكن ليناً فيعصر أو قاسياً فيكسر ، ويغني عن القول هذا بأن التعليم يلزمه المرونة والحزم والتساهل والنكته والحرص كلاً في وقته ومناسبته ونوع تلا ميذه.

- تحلّيه بالموضوعية والعد ل في معاملته مع أفراد تلا ميذه.إن كل تلميذ في مدارسنا إ نسان نامٍ له حقوق وواجبات ، وإن أبسطها وأكثرها مباشرة هو حقه الطبيعي في وقت الحصة. .

- تحضيره لمادة تد ريسه واطلا عه المستمر على الجد يد من الأ ساليب التعليمية في تخصصه، واشتراكه كلما أمكن ذ لك في الد ورات التد ريبية المناسبة التي تنظمها الجهات التربوية الرسمية عادة. قد يضفي هذا على شخصيته التد ريسية نوعاً من القوة والتأثير تجذب معهما احترام التلا ميذ له وانتباههم إليه ، و تتجسد الإجراءات التعد يلية أعلاه في مبدأين تطبيقيين يراعيهما المعلم للمساعدة على جعل شخصيته مؤثرة وهما:

إزالة الظروف غير المرغوبة وتغيير منبهات السلوك السلبية – بإد خال أخرى إيجابية ؛ بالإ ضافة إلى اعتماده بالطبع على وسائل ومبادئ علاجية أخرى كالعلاج الموجه الواقعي والإ نساني والاجتماعي لتغيير سلوكه أو بعض صفاته، ولتكوين شخصية تربوية إنسانية.

- مقابلته ا لتلميذ وا لتعّرف على أ سباب معارضته له أ و ميوله ا لسلبية تجاهه

(مع مراعاة المعلم للأ مانة والإ نسانية والموضوعية في إجرائه للمقابلة مع التلميذ ليتمكن من الوصول إلى الأ سباب الحقيقية للمشكلة ).

فإذا تبين بأن السبب يرجع إلى صفة في شخصيته، عند ئذ يتحتم منه

fiogf49gjkf0d
لمحاولة الذاتية المخلصة لتعد يل ذ لك للتغلب على مشاعر التلميذ السلبية ، ولتكوين قبول نفسي للمعلم وسلطته ومسؤولياته.

- مقابلته التلميذ والتعرّف على أسباب مخالفته لتعليماته وأوامره، وإذا تبين أن منبه (سبب) ذ لك هو عد م رغبته في المادة الدراسية لصعوبتها أو لشعوره بعدم أهميتها لحياته ، حينئذ يعمد المعلم إلى إجراء مايلي:

- تحد يد مواطن الصعوبة في المادة الدراسية واستجابة المعلم لها تربوياً وإنسانياً. وفي الغالب، ينتج التلميذ بصعوبة المادة من عد م استيعابه لبعض المفاهيم والمبادئ الأ ساسية التي تخص ناحية أو مرحلة منها ؛ وعليه تكون قد رته الإ دراكية لما يليها من مفاهيم ومعلومات مشوشة ومحد ودة وعاجزة عن التعميم من موقف لآخر أو من مهمة إلى أخرى .

وما يجب على المعلم مبد ئياً عمله في هذه الحالة هو تعليم التلميذ للمفاهيم والمبادئ التي يفتقدها أو لد يه معرفة غير مكتملة لها، ثم تد ريبه على استعمالها في مواقف مشابهة ومختلفة لتنمية قد رته التعميمية والتطبيقية.

- إقناع التلميذ بأسلوب إ نساني وأمثلة واقعية ومنطقية بفائدة المادة الدراسية في حياته الشخصية والوظيفية، وفائدة قيامه بالأ نشطة المتعلقة بها والتي يطلبها عادة المعلم.

- مقابلة المعلم للتلميذ والتعرف على مشكلته الأ سرية أوالشخصية ومدى علا قة

ذ لك بسلوكه الصفي الحالي ، ثم الا ستجابة لها بما يناسب طبيعتها ومتطلباتها التربوية والإ نسانية.

التسرب الفكري ( السرحان ) من جو الحصة:

مظاهر السلوك:

يبد و التسرب الفكري أو السرحان لدى التلا ميذ بالمظاهر التالية:-

 

- النظر المركّز المستمر نحو ناحية معيّنة في الفصل أو خارجه، مع عد م الحركة أوالتحد ث بشيء أي الصمت التام.

- عد م المشاركة الصفية أو محد وديتها.

- عد م متابعة الشرح أثناء الحصة.

- عد م إنهاء الواجب الصفي أو البطء الشد يد في إنجازه.

المنبهات (العوامل) المحتملة:

يمكن أن تكون منبهات أو أسباب سلوك السرحان ما يلي:

- اعتماد المعلم المستمر على أسلوب المحاضرة في التد ريس، ولأن المحاضرة بعد م تشجيعها عادة لمشاركة التلا ميذ في عملية التعليم و تركيزها على أهمية الاستماع

و الهد وء من الحضور (التلاميذ) يحفز قسماً غير قليل منهم على التسرب الفكري و الا نشغال بأمور جانبية تهم التلميذ أو أسرته.

- خبرة التلميذ لمشكلة شخصية أو أسرية تأخذ عليه إ دراكه وقد رته على التركيز فيميل إلى السرحان محاولاً حلها أو التفكير بها.

- صعوبة المادة الدراسية لديه، حيث يشعر التلميذ معها بسهولة السرحان أو التسرب بد ل محاولته و عد م استطاعته.

الحلول الإجرائية المقترحة:

يتغلب المعلم على مشكلة التسرّب الفكري أو السرحان لاعتماده للإجراءات و المبادئ التالية:

- تنويعه لأساليب وأنشطة التدريس وعد م اعتماده على المحاضرة أو الإ لقاء إلا عند الضرورة ، كما هي الحال في كون المعلومات جد يدة كلياً على التلاميذ او صعبة جداً أو توضيح خبرة شخصية لديه.

- مقابلة التلميذ و التعّرف على مشكلته الشخصية أو الأ سرية ومحاولته الا ستجابة لها إنسانيا وموضوعياً.

- تعرّف المعلم على مواطن الصعوبة التي يواجهها التلميذ في المادة الدراسية

والا ستجابة لها حسب مقتضيات الموقف التعليمي وحاجة التلميذ وقد راته العامة.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

متابعات

         أضف تعليق