المشرف العام
الأمر بالمعروف
تمت الإضافة بتاريخ : 28/11/2017م
الموافق :

الأمر بالمعروف

محمد النابلسي

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين، أخرجنا من ظلمات الجهل والوهم إلى أنوار المعرفة والعلم، ومن وحول الشهوات إلى جنات القربات.

أيها الإخوة الكرام، مع درس جديد من دروس مقاصد الشريعة الإسلامية، كنا في أركان الإسلام، وانتقلنا إلى أركان الإيمان، ثم انتقلنا إلى فقه المصائب، واليوم الحديث عن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر:

1 – الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر فريضة سادسة:

أيها الإخوة، يكاد الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر يكونان الفريضة السادسة.

2 – الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر علّةُ خيرية هذه الأمة:

كنتم خير أمّةٍ أخرجت للناس

قال الله عز وجل:﴿ كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ (110) ﴾( سورة آل عمران )

أيْ: أصبحتم ببعثة النبي عليه الصلاة والسلام خير أمة أخرجت للناس، ولكن ما علة هذه الخيرية ؟ قال:﴿ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ المُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللهِ ﴾

كيف بكم إذا انقلبت موازين المعروف والمنكر:

فإن كف المسلمون عن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر فقدوا خيريتهم، وكانوا أمة كأي أمة خلقها الله، وهذا معنى قوله تعالى يجيب عن هؤلاء الذين ادعوا أنهم أحباب الله وأبناءه:﴿ قُلْ فَلِمَ يُعَذِّبُكُمْ بِذُنُوبِكُمْ بَلْ أَنْتُمْ بَشَرٌ مِمَّنْ خَلَقَ (18) ﴾( سورة المائدة)

أيْ: ليس لكم أية ميزة، فالمسلمون إذا تركوا الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر فقدوا خيريتهم، وأصبحوا كأية أمة خلقها الله، لأنه هان أمر الله عليهم فهانوا على الله، لذلك في بعض الأحاديث الشريفة:

(( كيف بكم إذا لم تأمروا بالمعروف، ولم تنهوا عن المنكر ؟ قالوا: أوَ كائن ذلك يا رسول الله ؟ قال: وأشد منه سيكون، قالوا: وما أشد منه ؟ قال كيف بكم إذا أمرتم بالمنكر ونهيتم عن المعروف ؟ قالوا: أو كائن ذلك يا رسول الله ؟ قال: وأشد منه سيكون ))[ ابن أبي الدنيا وأبو يعلى الموصلي في مسنده عن أبي أمامة بسند فيه ضعف ]

الحالة الأولى فيها تقصير في الأمر بالمعرف والنهي عن المنكر، والحالة الثانية أشد بكثير، فيها النقيض، أمر بالمنكر ونهي عن المعروف، لكن في الحالة الأولى والثانية معروف ومنكر، فمرة قصرنا في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، ومرة فعلنا العكس، لكن معالم المعروف والمنكر واضحة.

أما أخطر حالة الحالة الثالثة، قال:

اصبح المعروف منكراً والمنكر معروفاً

 

(( كيف بكم إذا أصبح المعروف منكراً والمنكر معروفاً ؟ ))

الذي يأكل المال الحرام يسمى عند الناس ذكيًّا، والفتاة المتفلتة تسمى بالتعبير المعاصر حضارية، والمنافق يسمى لبقاً ومرناً، القيم تبدلت أو انعكست، لذلك أخطر مرحلة تمر بها الأمة إذا أصبح المعروف منكراً والمنكر معروفاً، وكنت أقول دائماً البيت من الشعر الذي عده أدباء العرب أهجى بيت قالته العرب:

دع المكارم لا ترحل لـبغيتها واقعد فإنك أنت الطاعم الكاسي

هذا البيت شعار معظم المسلمين.

أيها الإخوة، الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر هو الفريضة السادسة، وفي أية لحظة نمتنع عن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر نكون قد فقدنا خيريتنا، وأصبحنا أمة كأي أمة من الأمم الشاردة عن الله عز وجل، لا شأن لها عند الله، وليست مستجابة الدعوة.

3 – الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر تدركه الفطرة:

لكن أيها الإخوة، هناك ملمح دقيق جداً من كلمة ( معروف ) ومن كلمة ( منكر )، هاتان الكلمتان تشيران إلى الفطرة، فأيّ إنسان بفطرته يعرف المعروف ابتداءً، بلا تعليم، بلا توجيه، بلا دراسة، وأي إنسان بحسب فطرته يعرف المنكر ابتداءً، الفطر السليمة تعرف المعروف، والفطر السليمة تنكر المنكر، لذلك الفطرة ما لم تنطمس فهي مقياس للمعروف والمنكر.

أيها الإخوة الكرام، الإنسان إذا كان صافياً في نفسه وقلبه فإنهما ينبئانه بصواب عمله أو بخطأ عمله.

4 – من صفات الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر:

أيها الإخوة الله عز وجل يقول:

﴿ وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ﴾( سورة التوبة: الآية 71)

أضرب لكم مثلا بسيطا: أب له ابنة أخ زارته وهي ترتدي ثيابا فاضحة أو ضيقة، يستقبلها، ويرحب بها، ويثني على جمالها، وعلى أناقتها، وعلى دراستها، ويسألها عن والدها، ولا يخطر في بال العم ثانية واحدة أن يلفت نظرها إلى ثيابها الفاضحة.

5 – تركُ الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر أحد أسباب هلاك الأمم:

إن الله ليغضب اذا مُدح الفاسق

لذلك أحد أسباب هلاك الأمم:

﴿ كَانُوا لَا يَتَنَاهَوْنَ عَنْ مُنْكَرٍ فَعَلُوهُ (79) ﴾( سورة المائدة )

هذا واقع المسلمين، مجاملات، مجاملات القوي أو الغني مهما ارتكب من موبقات، مهما تجاوز الحدود يمدحه الجميع، ويثني عليه الجميع، ويوقرونه ويرفعونه، لكن إن الله ليغضب إذا مدح الفاسق.

الأب إذا جاءه ضيف من أقربائه يكون مزاجه غير مقبول، ولا يصلي، وله تطرفات، وله انحرافات، والأب قال لأولاده: ما شاء الله هو فهيم، ذكي، ماذا فعل الأب مع أولاده ؟ أوقعهم في اضطراب شديد، إن الله ليغضب إذا مدح الفاسق، بل ينبغي أن تكون دقيقاً في كلامك، لأن المديح يعني أنك تقره على عمله.

6 – الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر تضييق لدوائر الباطل، وتوسيع لدوائر الحق:

فيا أيها الإخوة الكرام، ما لم يكن هناك أمر بالمعروف أو نهي عن المنكر فالمشكلة كبيرة جداً، لأن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر يضيق دوائر الباطل، ويوسع دوائر الحق.

اشترى إنسان الخمر، وركب مركبة عامة، فالسائق بدافع من ورعه وغيرته على هذا الدين ما سمح له أن يركب، وكان في أزمة سير خانقة، يقول هذا الذي اشترى الخمر، ولم يقبل السائق أن يركبه معه، يقول: والله هذا السائق أحد أسباب توبتي، وقف ساعة ونصفا ولم يجد سيارة، لأنه حامل للخمر، فلذلك ندم.

هناك طبيب قلب بعد أن أجرى عملية جراحية قدمت له هي هدية زجاجة خمر غالية جداً، فرفضها بشدة، فقال له الذي قدمها له: قدِّمْها لمن تريد، قال: أنا لا أشرب الخمر، ولا أقدمه هدية لأحد، يقول هذا المريض الذي شفي من عملية خطيرة: والله هذا الطبيب سبب توبتي.

سائق سيارة على خط بيروت دمشق جاءه شاب وشابة ليركبا معه من بيروت إلى دمشق، ركبا، قالا له: انتظر ربع ساعة سوف تأتي حقيبة فانتظر، يبدو أن الوقت طال عن ربع ساعة، فالسائق ضجر، ثم جاء رجل كبير في السن في سن السبعين حاملا حقيبة على رأسه، وقدمها، فهذا الشاب ضربه على رأسه، قال له: لماذا تأخرت ؟ السائق ما انتبه، وُضعت المحفظة، وانطلقت السيارة، بعد ربع ساعة من سير المركبة تقول هذه الشابة زوجته للشاب: أيحق لك أن تضرب أباك ؟ فأوقف السائق المركبة، قال له: هذا أبوك !؟ أنزل وهذا المبلغ، هذا السائق على بساطته، وعلى ثقافته المحدودة لقن درسا لهذا الشاب لا ينسى.

لو أن كل واحد منا أمر بالمعروف ونهى عن المنكر الباطل تضيق دوائره ، لكن كل واحد منا يسكت فيؤثر السلامة، وما يريد أن يحرج أحدا، ولا يريد أن ينكشف اتجاهه الديني ولا يريد أن يُسأل، هو يمشي مستقيما، وانتهى أمره، لذلك قال تعالى: المُصلح يتكلم كلمة الحق﴿ وَمَا كَانَ رَبُّكَ لِيُهْلِكَ الْقُرَى بِظُلْمٍ وَأَهْلُهَا مُصْلِحُونَ (117) ﴾( سورة هود)

صالحون يُهلكون، أما المصلح فيتكلم كلمة الحق.

أخ حدثني دخل مكتبا تجاريا فيه موظفة متفلتة كثيرة في زيها، وصاحب المكتب محسوب على المسلمين، فعاتبه على هذه الموظفة، قال له ك جزاك الله خيراً، والله منذ ستة أشهر ما حدثني أحدٌ عنها كلمة إلا أنت، بارك الله فيك، وصرفها.

إن الإنسان المحسوب على المسلمين لا ينبغي أن يعيّن عنده امرأة متفلتة، وأنت أيها المسلم لا تكلفك كلمة الشيء الكثير.

الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الفريضة السادسة، وهي علة خيريتنا، فإن لم نفعل نفقد خيريتنا، ونصبح أمة كأي أمة خلقها الله عز وجل.

من ضوابط الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر:

1 – عدم إنكار شيء مختلَف في كونه منكرًا:

ولكن ينبغي ألا تنكر منكراً فيه خلاف بين المذاهب، لا تنكر إلا المنكر المتفق عليه.

إذا مست يدُ إنسانٍ يدَ زوجته وما توضأ، هو حنفي المذهب، فإذا كنت شافعي المذهب أيحق لك أن تنكر عليه ؟ ليس إنكارك معقولا، فلا تنكر إلا المنكر المتفق عليه.

2 – لا تنكر منكرا ينتج عنه منكر أشدُّ منه:

شيء آخر لا تنكر منكراً ينتج عنه منكر أشد، هذا شيء متفق عليه، إذا أنكرت منكراً نتج عن هذا الإنكار منكر أشد بألف مرة من الذي أنكرته فأنت بهذا خالفت منهج رسول الله.

         أضف تعليق