المشرف العام
مقالات
القيم الفكرية للحج
 
تمت الإضافة بتاريخ : 09/08/2018م
الموافق : 28/11/1439 هـ

القيم الفكرية للحج

احمد الشيبة

يبدأ هذه الأيام توافد ضيوف الرحمن وحجاج بيت الله الحرام إلى مكة المكرمة في أكبر تظاهرة عبادية على مستوى العالم وحري بنا تأمل الدروس والقيم الفكرية في هذه الفريضة الربانية.

توافد حجاج بيت الحرام من مشارق الأرض ومغاربها يؤكد أن أمتنا واحدة وأن وحدتها الروحية والحضارية ضاربة في أعماق التاريخ من نداء إبراهيم الأول "وَأَذِّن فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالًا وَعَلَى? كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِن كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ لِّيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَّعْلُومَاتٍ"

في تكرار هذه الفريضة كل عام تأكيد على عالمية الإسلام وشموليته لمنافع الدنيا والآخرة والتي تتجسد في هذا التجمع السنوي لأكبر مؤتمر شعبي عالمي يحضره الناس ليشهدوا منافع لهم ويذكروا اسم الله.

مظاهر الوحدة والمساواة تتجسد بوضوح في جميع مناسك الحج حيث تذوب جميع فوارق الجنس واللون واللسان ويلبس الجميع لوناً واحد بصورة موحدة وفي صفوف متساوية يطوفون حول كعبة واحدة بهتاف واحد ويتوجهون إلى رب واحد.

في فريضة الحج تجسيد للروابط الفكرية والثقافية التي تربط المسلمين ببعض مها تباعدت بلدانهم وتتجدد في كل موسم هذه الروح وهذه القيم الحضارية السامية.

لو استفادت أمتنا الغارق في الصراعات العبثية من رسالة الحج وقيمه الفكرية والحضارية وأدركت أنها أمة واحدة وثقافتها وحضارتها واحدة وأن رسالتها رسالة واحدة لوادركت أمتنا هذه الدروس كما ينبغي لعادت كما كانت خير أمة أخرجت للناس.

         أضف تعليق