المشرف العام
المناهج
كيف أجعل صلاتي خاشعة؟
تمت الإضافة بتاريخ : 13/06/2018م
الموافق : 30/09/1439 هـ

كيف أجعل صلاتي خاشعة؟

حاكم المطيري

الخشوع في الصلاة خشوعان:

1- خشوع البدن وسكون الجوارح بالقنوت وعدم الحركة وعدم الالتفات.

 

2- وخشوع القلب باستحضار الوقوف بين يدي ملك الملوك لا إله إلا هو، والخضوع والتذلل له، كما في الأثر عن سعيد بن المسيب وقد رأى رجلا يصلي ويعبث بالحصى أو بلحيته فقال (لو خشع قلب هذا لخشعت جوارحه)..

 

ومما يعين على خشوع القلب أيضا تدبر المصلي وعقله لما يؤديه من أركان في صلاته فإذا كبر يتدبر معنى الله أكبر وحقيقة هذه الحقيقة، وإذا استفتح بالدعاء تدبره، وإذا قرأ تدبر ما يقرأ، وإذا ركع وسجد، فيعقل كل ما يقوم به.

 

ويستحضر في السجود أنه أقرب ما يكون بين يدي ربه فيجتهد في الدعاء راغبا راهبا..

 

ويستحضر ثواب الصلاة إن قبلها الله منه..

 

ويستحضر حاجته وفاقته وفقره إلى الله سواء فيما يريد أن يحققه له من نفع أو ما يخشاه من ضر..

 

ومما يعين أيضا على الخشوع شعور المصلي أنها صلاة مودع كما في الحديث (إذا قمت إلى الصلاة فصل صلاة مودع)..