المشرف العام
التنمية الذاتية
كيف تخطط لحياتك؟
 
تمت الإضافة بتاريخ : 10/04/2018م
الموافق : 25/07/1439 هـ

كيف تخطط لحياتك؟

د. صغير بن محمد الصغير

بنيَّ، حياتك ووقتك هي من أغلى ما تملك، وإذا لم تستدركه وتستغله فأنت لا مشروع لك ولا هدف، ومن لا مشروع له ولا هدف ولا رسالة فبالتأكيد يستخدمه الآخرون لأهدافهم، وسيأتي يوم تُسأل فيه عن عمرك فيما أفنيته، نعم لا مانع أن تكون مؤثراً لصناعة أهداف غيرك إذا كانت نبيلة، لكن الأفضل والأنبل أن تصنع مشروعك وأهدافك أنت بنفسك فأنت لم تخلق عبثاً..

ما أروعك حينما ‏تضع لك خطة حياة علمية فتعصم بإذن الله من الشبهات، وتضع خطة حياة تعبدية فتُعصم بإذن الله من الشهوات، وتضع خطة حياة مادية فتُعصم بإذن الله من الفقر و الذلة، واجتماعية وهكذا..

والآن كيف تخطط لحياتك؟

هاك هذه الطريقة السهلة بإذن الله..

1- قبل كل شيء استعن بالله وتوكل عليه ثم أحضر كراسة وقلماً..

واعلم أن التخطيط بدون كتابة ووضوح وهدوء لا تستفيد منه بل يبقى مجرد أمنيات..

‏2- يفضل في البداية أن تكتب رسالتك في الحياة، وتكون عامة بحيث أغلب الأهداف التي ستضعها ستصب فيها..

‏واعلم أن من يصنعها هو أنت لا تتقمص من الآخرين..

مثال على الرسالة: رسالتي في الحياة أن أكون مؤثراً في الفكر الإسلامي، وأخدم شباب مجتمعي من الانحراف العقدي والفكري..

‏مثال آخر: أن أكون داعيةً إلى الله عز وجل.. أو مثلاً أن أكون اقتصادياً مؤثرا أساهم في خدمة مجتمعي.. إلخ

3- ‏بعد ذلك ابدأ في صناعة الأهداف.. باختصار الهدف لابد أن يكون واضحاً محدداً بوقت، لا يمنع أن يكون صعباً لكن غير مستحيل بمعنى ممكن الوقوع..

4- نوّع في أهدافك، مثال: هدف بالعبادة حفظ القران الكريم خلال كذا.. هدف مادي: يكون عندي سيارة خلال كذا، هدف اجتماعي... إلخ

‏‏5- وهكذا اكتب أمنياتك على شكل أهداف محددة وواضحة ونوّع فيها ،ولا تزد على ثمانية أو عشرة حتى لا تصاب بإحباط، وتختلط الأمور وتكثر عليك..

6- واحرص حينما تكتب أهدافك أن تكون لوحدك صاف الذهن، هادئ غير منشغل بشيء، في مكان محبب إليك، مستشعرا أن الله تعالى لا يرد سائلا ولا يخيب رجاءً..

7- إذا كتبت أهدافك ضع كل هدف في صفحة مستقلة، ثم حدد زمن الوقوع المتحقق بإذن الله واكتب التاريخ، ثم قسم الزمن المحدد إلى مراحل لتحقيق الهدف..

8- إذا قسمت المراحل ضعها على شكل أهداف صغرى داخل الهدف الأعلى الذي تريد تحقيقه ثم ضع خانه لما تحقق من هذه الأهداف الصغرى، وتابعها بشكل دوري تحت مسمى ما تم إنجازه..

9- بعد ذلك رتب أيام الأسبوع على حسب مراحل الأهداف عندك، فتكون بعده في كل يوم تتابع مشروعا أو هدفاً عندك...

وأخيراً: التوكل والتفاؤل والدعاء من المبادئ المهمة لإنجاح خطتك ومشروعك في الحياة.

وفقك الله وأسعدك.

         أضف تعليق