المشرف العام
القصص
أخلاق المسلم و القدوة الحسنة
 
تمت الإضافة بتاريخ : 17/12/2016م
الموافق : 18/03/1438 هـ

أخلاق المسلم و القدوة الحسنة

 

منذ سنوات انتقل امام احد المساجد في بريطانيا الى لندن وكان يركب دائما من منزله الى المسجد وخلال تنقله بالحافلة كان كثيرا ما يركب نفس الحافلة فيلتقي بنفس السائق وذات مرة دفع اجر السائق وجلس فاكتشف ان السائق اعاد له 20 بنس زيادة عن المبلغ المفترض

فكر الامام وقال في نفسه :ان علي ارجاع المبلغ الزائد لانه ليس من حقي ثم فكر مرة اخرى وقال في نفسه : انس الامر فالمبلغ زهيد و ضئيل ولن يهتم به احد كما ان الحافلات تحصل على الكثير من المال ولن ينقص عليهم شيئا هذا المبلغ و ساحتفظ به و اعتبره رزقا من الله و اسكت

توقفت الحافلة عند المحطة التي يريدها الامام ولكنه قبل ان يخرج من باب الحافلة فكر لحظة ثم مد يده و اعطى السائق العشرين بنسا وقال له تفضل اعطيتني اكثر مما استحق من المال

ساله السائق لم اعدت هذا المبلغ الزهيد قال الامام لانه ليس من حقي و انا رجل مسلم و المسلم ملزم بان يكون امينا و ان لا ياخذ من مال غيره بغير حق حتى و ان كان مبلغا زهيدا ابتسم السائق و ساله الست الامام الجديد في هذه المنطقة ؟ اني افكر منذ مدة في الذهاب الى المسجد لانني احببت الاسلام و افكر في اعتناقه والدخول فيه وقد اعطيتك المبلغ الزائد عمدا لارى كيف سيكون تصرفك

عندما نزل الامام من الحافلة شعر بضعف ووهن في ساقيه وكاد ان يقع ارضا من هول الموقف فاستند الى اقرب جدار و نظر الى السماء و دعا باكيا يا الله كم قدمت للاسلام بعشرين بنس

لقد انتشر الاسلام في اصقاع كثيرة عن طريق القدوة الحسنة و هي مضمون دعوته صلى الله عليه وسلم

         أضف تعليق