المشرف العام
المناهج
كيف تهيئ النفس للصلاة؟
 
تمت الإضافة بتاريخ : 15/11/2016م
الموافق : 15/02/1438 هـ
fiogf49gjkf0d

كيف تهيئ النفس للصلاة؟

حدث نفسك عند سماع الأذان أن هذا النداء هو نداء للقاء ملك الملوك الله عز وجل، فأنت عندما تستعد للقاء شخصية هامة تستعد نفسيًا وجسديًا فما بالك بتهيئة نفسك للقاء المولى سبحانه.

 

ومن مظاهر هذا فيه سكينة وهدوء امتثالاً للحديث النبوى الشريف: (ألا أدلكم على ما يمحو الله به الخطايا ويرفع به الدرجات)؟ قالوا : بلى يا رسول الله ، قال: (إسباغ الوضوء على المكاره، وكثرة الخطى إلى المساجد، وانتظار الصلاة بعد الصلاة، فذلكم الرباط فذلكم الرباط).. [رواه مسلم]

 

فيجب أن تعقد النية والعزم على التركيز في الصلاة حتى يتقبلها المولى عز وجل، ويجب أن تعرف نفسك أنك تؤدي هذا لله لذا يجب أن يخرج العمل في أحسن وأكمل صورة ودائمًا استعذ من الشيطان الرجيم فهو الآفة التي وراء هذا السهو والسرحان حتى يبطل صلاتك وصلتك بالله فهذا عمله في هذه الحياة.

 

ويجب أن تشعر أنك في الصلاة تدخل في حديث مع رب العزة فقراءة القرآن أثناء الصلاة ليس مجرد آيات تقرأ وإنما هي لغة التحاور أو التحدث مع القوي المتين فكل ما تقرأه تجد له الرد عند رب العزة.

fiogf49gjkf0d
         أضف تعليق