المشرف العام
أفكار
3 طرق بسيطة لتحسين قدرتك على التركيز
 
تمت الإضافة بتاريخ : 27/01/2016م
الموافق : 17/04/1437 هـ
fiogf49gjkf0d

3 طرق بسيطة لتحسين قدرتك على التركيز

 

من بين جميع الأمور التي تقض مضاجع البشر هذه الأيام، يبقى فقدان القدرة على التركيز من أهمها. فلطالما شهدت البشرية العديد من التحديات على مختلف الأصعدة لكن ما كان يميزها هو قدرتها على التعامل مع المتغيرات بشكل سريع ومنطقي، فإن ملكنا القدرة على التركيز أصبح بوسعنا فعل الكثير من الانجازات والتوصل إلى الكثير من القرارات، والتغلب على المصاعب والتحديات التي تواجهنا بصورة يومية.

3 طرق بسيطة لتحسين قدرتك على التركيز

ونصيحتي لكم في العام الجديد هو أن تعملوا على تحسين قدرتكم على التركيز قبل الانتقال لمنجزات أخرى، فإن تمكنتم من الارتقاء بمثل هذه المهارة بدت التحديات التي تواجهكم أسهل بمراحل. ورغم أن هذا الأمر قد يبدو صعباً في البداية إلا أنه ومن خلال خبرتي في مجال تنظيم الوقت، وجدت أن اتباع الخطوات الثلاثة التالية من شأنه أن يساعد الجميع في التركيز بصورة أفضل على أعمالهم اليومية:

1. تجنب استخدام الحاسوب في النصف ساعة الأولى والأخيرة من اليوم

إن عالم التواصل الالكتروني والعلاقات المجتمعية أصبح يولد لدينا رغبة فورية في الاستجابة السريعة لكل ما يصلنا من أي مصدر، وقد أثبتت الأبحاث أن من شأن هذا الأمر أن يكون مسبباً للإدمان. كما أنه يفقد الأفراد القدرة على التركيز بشكل متواصل. ووفقا لدراسة أجراها مركز الأبحاث في الجيش الأمريكي، فإن الابتعاد قليلاً عن متابعة الأنشطة الالكترونية يفيد في تحسين مستويات التركيز لدى مختلف العاملين في المجالات المختلفة.

ورغم صعوبة هذا الأمر في عالمنا الافتراضي الحالي، فمن الأفضل أن نحاول تجنب التواصل عبر الحاسوب في النصف ساعة الأولى من اليوم، جرب أن تبدأ في التركيز على أهم الأمور الواجب القيام بها في فترة الصباح وحاول أن تنهي يومك مسترخياً وبعيداً عن أي قنوات للتواصل الالكتروني.

2.حاول الموازنة مابين عملك وحياتك الشخصية

إن التضحية بحياتك الشخصية لحساب عملك هي من أكبر الأخطاء التي يمكنك القيام بها. فانعدام الوقت للراحة والاستمتاع بالأنشطة المختلفة من شأنه أن يقلل من إنتاجيتك في العمل، ويمنع  عنك فرص الابتكار وقد يؤدي أيضاً إلى إصدارك لقرارات غير محسوبة. ورغم أن الكثير من أصحاب الأعمال مقتنعون بضرورة أن يكون الموظفون متوفرين لخدمة عملائهم طيلة الوقت إلا أن دراسة حديثة قامت بها ( مجموعة بوسطن الاستشارية – Boston Consulting Group) كشفت عن أن أخذ بعض الوقت لقضاء إجازة مخطط لها، له فعل السحر في تجديد الطاقة لدى الموظفين.

لذا احرص على تخصيص بعض الوقت لممارسة الأنشطة التي تفضل كالاسترخاء أو التمارين الرياضية أو غيرها واجعلها جزءا من جدولك اليومي ولو لبضع دقائق فقد يكون هذا الأمر هو المفتاح الحقيقي لتعزيز إنتاجيتك والارتقاء بمستوى الخدمات التي تقدمها للعملاء.

3. قم بتدوين ما تريد فعله في مكان واحد فقط

كشفت دراسة قامت بها جامعة فيرجينيا في عام 2008 أن العديد من أصحاب الأعمال وغيرهم كانوا يحتفظون بأكثر من دفتر ملاحظات وأكثر من أجندة لتدوين ما يرغبون القيام به كل يوم. ومثل هذا الأمر لن يفيدهم، فالاعتماد على الذاكرة أو على تدوين الأمور المهمة في أكثر من مكان لن يساعدك أبدا في التركيز على أولوياتك.

قم بدلاً عن ذلك باعتماد نظام متكامل لتسجيل المهام التي تريد القيام بها، وتأكد أنك تقوم بربطه مع تقويمك السنوي حتى لا يضيع أي من المواعيد والارتباطات بأي شكل. لا تشتت جهدك وفكرك في أكثر من مكان، وحدد بدقة المواعيد التي ترغب في فعل كل شيء فيها. وحين تفعل ذلك بشكل متقن يكون ذهنك صافياً وتصبح قادراً على التركيز على ما في يديك من عمل في تلك اللحظة.

إن العمل على تحسين قدرتك على التركيز هو الخطوة الأولى الأهم والتي يمكنك اتخاذها هذا العام، والتي من شأنها أن تغير السلوك الذي تتبعه في السعي لتحقيق جميع تطلعاتك وتوقعاتك على مختلف الأصعدة في حياتك اليومية. حاول أن تخصص الفترة القادمة للعمل بجد على الخطوات الأنفة الذكر وستحصل بالتأكيد على نتيجة مرضية.

fiogf49gjkf0d
         أضف تعليق