المشرف العام
معلومات
انتصر على الاكتئاب بهذه الـ6
 
تمت الإضافة بتاريخ : 12/04/2015م
الموافق : 23/06/1436 هـ
fiogf49gjkf0d

انتصر على الاكتئاب بهذه الـ6

 

من منا لا يعاني من الضغط النفسي أو قد عاني من مشكلة الكآبة في فترة حياته؟ لكن، هل تعلمون بأن الطعام والغذاء الذي نتناوله له تأثير كبير في تغيير مزاجنا وتخفيف الضغط النفسي و الكآبة التي تحيط بنا في أيامنا هذه؟

تشير الدراسات العديدة إلي أن الإصابة بالكآبة، لا تتعلق فقط بالحياة القاسية التي يعيشها الشخص لكن أيضاً بسوء التغذية ونقص بعض العناصر الغذائية في الجسم، ما يضعف الجهاز المناعي على الأمد الطويل، وهذا يساعد على ظهور الكآبة وبسهولة، إضافة إلى الأمراض والمشاكل الصحية التي قد يعاني منها الشخص في هذه الفترة العصيبة.

كيف تعمل الأطعمة على علاج الإكتئاب أو زيادة الكآبة؟

بعض الأطعمة يحتوي على مواد غذائية تؤثر على خلايا الجهاز العصبي، ومنها ترسل عدة رسائل إلي الدماغ، وبالتالي قد تعمل سلباً أو إيجاباً على المزاج، المعنويات والحالة النفسية. وأهم هذه المواد السيروتونين، لها مفعول قوي في تغيير المزاج وتحديداً تحسينه خاصة عند الأشخاص المصـابين بالكآبة. بالفعل كلما قل معدل السيروتونين في الدماغ ازداد خطر الإصابة بالكآبة أكثر فأكثر، وصولاً إلى الاكتئاب في أسوأ الحالات..

الســبــانخ لعلاج الإكتئاب و التخلص من الضغط النفسى:

هل تعلمون بأن تناول الخضار ذات الأوراق الداكنة، مفيد جداً لمحاربة الاكتئاب والتخلص من الضغط النفسي؟ إذا اختبرنا الأشخاص المصابين بالكآبة، نجد بأنهم لا يتناولون السبانخ، السلق، الهندباء أو الفول الأخضر وغيرها. ويعود ذلك لاحتواء السبانخ وغيره على حمض الفوليك والذي يلعب دوراً مهماً في الجسم كمـادة مـضـادة للكآبـة وهو معروف لدى كل العلماء والخبراء.

لذلك، لمحاربة الكآبة والضغط النفسي، يجب تناول الأطعمة الغنية بحمض الفوليك مثل السبانخ، البرغل، البامياء، الفاصوليا على أنواعها، فول الصويا، القمح، الهليون، الأفوكادو، الحمص، وغيرها.

إن تناول حوالي 200 إلي 500 ميكرو جرام من حمض الفوليك يومياً، يساعد على محاربة الكآبة عند معظم الأشخاص، ويمكن الحصول على هذه الكمية عند تناول حوالى كوب من أي طعام من الأطعمة التي ذكرناها سابقاً والغنية بحمض الفوليك.

الأسماك وفواكه البحر للتخلص من التوتر والاكتئاب والضغوط النفسية:

هناك علاقة قوية بين تناول ثمار البحر ومحاربة الكآبة و الضغط النفسي، ويعود ذلك لاحتواء ثمار البحر والأسماك على الملح المعدني، السيلينيوم. كيف يعمل السيلينيوم ويؤثر على المزاج والكآبة؟ هذا ما زال مجهولاً حتى الآن، لكن دراسات عديدة أشارت إلي أن تناول القليل من السيلينيوم، يساعد على محاربة الحزن والإحباط، أو تخفيف الكآبة. كما أن تناول الفيتامين هـ (E) والذي يوجد أيضاً في ثمار البحر والأسماك يساعد أيضاً على محاربة الإصابة بالكآبة والضغط النفسي.

المكسرات لمحاربة الإكتئاب

إن تناول القليل من المكسرات يومياً يساعد على محاربة الكآبة أو معالجة الأشخاص المصابين بحالات اكتئابية، ويعود ذلك لاحتوائها على السيلينيوم ومواد غذائية أخري تساعد في الحفاظ على صحة جيدة ومحاربة الكآبة و الضغط النفسي وغيرها. كما يفيد اختصاصيو التغذية بأن تناول كبد الدجاج والقمح والشوفان مفيد أيضاً لمحاربة الكآبة ومضاعفاتها. لأن هذه الأطعمة تحتوي أيضاً على كمية من السيلينيوم.

فعالية الثوم والبصل في محاربة الشعور بالإكتئاب واستعادة الهدوء والشعور بالاسترخاء:

إضافة إلي أن تناول الثوم يساعد على تنقية الدم وتعزيز جهاز المناعة وتقوية القلب والشرايين بمحاربة ارتفاع الكولسترول السيء في الدم وتعديل ثلاثي الدهنيات في الدم، فإنه يساعد أيضاً على محاربة الكآبة وتحسين المزاج وتخفيف التوتر والضغط النفسي. وقد اكتشف مفعول الثوم على الجسم منذ القدم، حيث لاحظ العلماء أن الأشخاص الذين تناولوا الثوم بانتظام تحسن مزاجهم بنسبة كبيرة، مما أدى إلى محاربة الضغط النفسي والكآبة.

إن الأشخاص الذين يتناولون الثوم، أقل عرضة للتعب والأرق والقلق. لذلك من الضروري على كل فرد من أفراد العائلة، إضافة الثوم إلى غذائهم اليومي، للاستفادة من كل ميزاته الغذائية خاصة في محاربة الكآبة والضغط النفسي.

أما بالنسبة للبصل فهو يساعد على تهدئة الأعصاب والاسترخاء ويساعد على الخلود إلى النوم بشكل أفضل وأسرع، كما أنه محارب للالتهابات ويعزز جهاز المناعة. وبفضل كل هذه المميزات يعتبر مفيداً لمحاربة الكآبة والضغط النفسي أيـضـاً، وذلك عـبـر الـعـمـل بشكـل إيـجابي على الجهاز العصبي وتحسين أدائه.

الفلفل الحار ودوره فى علاج الإكتئاب:

عند تناول الفلفل الحار، قد (يلسع) الفم والحلق مما قد يؤدي إلي إرسال رسائل خاطئة للدماغ والذي بدوره يفرز الكثير من مادة الإندورفين التي تساعد على الشعور بالراحة والرضي لذلك، كلما تناول الشخص الفلفل الحار زادت إفرازات هذه المادة، وزاد الشعور بالراحة والفرح. وهذا الشعور بدوره يساعد على محاربة القلق والأرق.

حاولوا إضافة الفلفل الحار إلي غذائكم لمحاربة أي نوع من أنواع الضيق و الإكتئاب و سوء المزاج .

هل الكافيين مضاد للإكتئاب؟

علاج الإكتئاب و الحزن و الشعور بالضيق و تخفيف الضغط النفسى هل تعلمون بأن شراب فنجان من القهوة يومياً يساعد على تحسين مزاجكم ومحاربة الإصابة بالكآبة؟

إن الكافيين الموجود في القهوة أو الشاي يساعد على رفع المعنويات قليلاً ومحاربة بالكآبة. لكن من الضروري جداً عدم الخطأ في مواعيد وكميات القهوة، إن شرب فنجان من القهوة يومياً لا يضر بل يساعد على تحسين المزاج، ولكن شراب أكثر من ثلاثة أكواب في اليوم، قد يحاكي إدمان الكافيين ويؤدى إلي مشاكل وأمراض في القلب والشرايين ومشاكل صحية أخري، لذلك من الضروري التنبه عند شرب القهوة أو الشاي أو أي مشروب يحتوي على الكافيين.

fiogf49gjkf0d
         أضف تعليق