المشرف العام
معلومات
السكر.. عدو الصحة والرشاقة!!
 
تمت الإضافة بتاريخ : 12/06/2014م
الموافق : 14/08/1435 هـ
fiogf49gjkf0d

السكر.. عدو الصحة والرشاقة!!

 

الكثيرون منا يدركون أنهم في بعض المناسبات يتناولون كمية كبيرة من السكر تفوق ما يتلاءم مع الشروط الصحية، غير أن المقلق هو أننا نتناول في الواقع كمية من السكر تفوق ما نعتقد أننا نتناوله يوميًّا، ويعود ذلك إلى انتشار الأطعمة المصنعة، والتي غالبًا ما تحمل معلومات غذائية محيرة، وإلى وجود السكر في أطعمة لا نتوقع وجوده فيها.

مثال على ذلك: إن حصة واحدة من بعض رقائق حبوب الإفطار تحتوي على كمية السكر المضافة نفسها، الموجودة في خمس بسكوتات بالشوكولاتة، أو في شريحة من الجاتوه بالشوكولاتة، وتعتبر المشروبات الغازية واحدة من أكثر المنتجات احتواءً على السكر، إذ يمكن أن تصل كمية السكر الموجودة في حصة واحدة من بعض أنواعها إلى مقدار 13 ملعقة صغيرة.

< إن الإكثار من تناول السكر، لا يؤدي فقط إلى عناصر مغذية أخرى تكون عملية هضمها بطيئة ولا تبدأ المشكلات إلا عندما تقوم شركات تصنيع المواد الغذائية بعمليات تشويه طبيعة الأطعمة، مثل استخلاص السكر من المنتجات الطبيعية وتكريره وتحويله إلى سكر أبيض مصفى.. هذا السكر يتم هضمه بسرعة كبيرة في الجسم، ولا يحتوي على أي عناصر مغذية، ويرفع معدلات سكر الدم.

إن اعتماد نظام غذائي غني بالسكر يمكن أن يتسبب في زيادة الوزن، وذلك لأن تناول وجبة غنية بالسكر يؤدي إلى ارتفاع في مستويات سكر الدم، ما يحث البنكرياس على افراز كمية أكبر من الأنسولين، وهو الهرمون الذي يضبط مستويات سكر الدم.

ويقوم الأنسولين الزائد بالتخلص بسرعة من فائض السكر في الدم، ما يؤدي إلى انخفاض مستويات السكر إلى دون مستواها الطبيعي، ويتسبب ذلك في عودة الرغبات الملحة في الأكل، ونعود فنأكل من دون أن يكون قد مضى وقت كافٍ على تناولنا الوجبة السابقة، وربما كانت أفضل وسيلة لتخفيف كمية السكر التي نتناولها يوميًا هي اتباع النصائح البسيطة التالية:

تناول وجبة إفطار صحية، مثل الفاكهة والبيض المسلوق مع شريحة من خبز القمح الكامل، أو رقائق الشوفان مع الحليب (تجنب رقائق الحبوب المقشورة والمضاف اليها السكر).

تعود أن تتناول الأطعمة غير المصنعة وغير المكررة، مثل الأرز البني وخبز القمح الكامل والمعكرونة المحضرة من القمح الكامل.

خفف كمية الكافيين التي تتناولها في مشروباتك، فهو يؤثر سلبًا في مستويات سكر الدم.

إن الحفاظ على ثبات مستويات سكر الدم، يخفف من إمكانية شعورك برغبات ملحة لتناول السكر.

ابتعد عن الجاتوه والبسكويت بأطعمة طبيعية، مثل الفاكهة أو المسكرات أو البذور، أما كمية السكر التي يمكننا تناولها يوميًّا من دون أن نعرض صحتنا للخطر فلا يجب أن تشكل أكثر من 10? من مجمل الوحدات الحرارية التي نتناولها وهذا يساوي تقريبًا مقدار 8 ملاعق صغيرة من السكر المضاف على شكل سكر عادي أو عسل، إذا كنا نتبع نظامًا غذائيًا يحتوي على 1500 وحدة حرارية في اليوم.

fiogf49gjkf0d
         أضف تعليق