المشرف العام
تجارب
حملة للمواظبة على صلاة الفجر من لاعب كرة قدم بأسبانيا
 
تمت الإضافة بتاريخ : 10/08/2011م
الموافق : 11/09/1432 هـ

يقود اللاعب المالي فريدريك كانوتيه، مهاجم اشبيلية الاسباني، حملة بإسبانيا تدعو المسلمين للمواظبة على صلاة الفجر تحت شعار "صلاة الفجر مقياس حبك لله عز وجل"، في خطوة تؤكد تعلق اللاعب المالي بمبادئ الدين الإسلامي، وقد لاقت الحملة صدى كبيرا في أوساط الجالية المسلمة في اسبانيا.

 

هذا وقامت مجموعة من المؤسسات الدينية في اسبانيا بطبع بطاقات صغيرة توزع على المسلمين في صلاة الجمعة تحدد واجبات المسلم تجاه صلاة الفجر، وتضع له العلاج الناجع لأداء صلاة الفجر بعيدا عن الكسل.

 

وقال كانوتيه: "إن الإنسان منا إذا أحب آخر حبا صادقا أحب لقاءه، بل أخذ يفكر فيه كل وقته، وكلما حانت لحظة اللقاء لم يستطع النوم حتى يلاقي حبيبه، فهل حقا أولئك الذين يتكاسلون عن صلاة الفجر يحبون الله؟ هل حقا يعظمونه ويريدون لقاءه..؟".

 

جدير بالذكر أن كانوتيه متشبث بتعاليم الدين الإسلامي، حيث يفضل أن يطلق عليه اسم "عمر"، لإعجابه بشخصية أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه، كما تبنى العديد من المشاريع الخيرية في مالي، خاصة تلك التي تهتم برعاية الأطفال، كما تبرع بأكثر من نصف مليون دولار لمنع هدم مسجد في إشبيلية، ورفض أن يرتدى قميصا لإشبيلية عليه إعلان قمار، وبعد أن أحرز الهدف الثاني لإشبيلية أمام ديبورتيفو كورونا أظهر قميصا كان يرتديه مكتوب عليه عبارات لدعم فلسطين تضامنا مع الشعب الفلسطيني، ليؤكد أنه خير سفير للإسلام في الملاعب بأخلاقه العالية وإيمانه وحرصه على إظهار سماحة الدين الإسلامي.

fiogf49gjkf0d
fiogf49gjkf0d
         أضف تعليق