المشرف العام
برامج
كيف تبني حلمك ؟
 
تمت الإضافة بتاريخ : 23/04/2011م
الموافق : 20/05/1432 هـ

كيف تبني حلمك ؟

 

بقلم : جمال ماضي

 

ما علاقة الأهداف بخطوات بناء الأحلام ؟

لاشك أن الأهداف حينما تتصف بالصفات الناجحة , فإنها بذلك تؤهلها لبناء الأحلام دون تعثر ، لذلك فإن هذه الصفات تكون بمثابة شروط نحو تنفيذ الأحلام فى خطوات عملية ، وقبل أن نتحدث حول هذه الخطوات ، نقف وقفات سريعة حول هذه الشروط التى تؤهل الأهداف , نحو تيسير بناء الأحلام وهى أربعة :

1ـ تـحـديـد الأهداف

2ـ وضوح الأهداف

3ـ تـرتيـب الأهداف

4ـ تـرابــط الأهداف

فإذا توفرت هذه الشروط

فهيا إلى الخطوات التنفيذية العملية فى بناء أحلامنا :

أولاً : تقسيم الأهداف

وتتم بالإجابة على هذه الأسئلة :

ـ هل تحقيق أحلامنا فى خطة  ؟

ـ هل تحقيق أحلامنا على حسب الظروف ؟

ـ هل تحقيق أحلامنا حلمًا حلمًا ؟

ـ هل تحقيق أحلامنا بأهداف محددة ؟ 

ثانيًا : تحديد الألويات

وتتم بالإجابة على هذه الاسئلة :

1ـ ما الأهداف العامة الرئيسة لأحلامنا ؟

2ـ ما الحلم الذى يأتى فى المرتبة الأولى وفق الأهداف ؟

3ـ هل هناك تسلسل لأحلامنا بحيث نهيئ لكل حلّم ظروفه ؟

4ـ ما علاقة كل حلم بالحلم الآخر ؟

ثالثًا : تحديد الأساليب

أو بمعنى أقرب تحديد الطرق التى تتبع فى بناء أحلامك ، ونقول هنا أنه لا توجد ما تسمى بطريقة لها مزاياها الفريدة التى يتميز بها دون غيرها .

 ولأن كل طريقة لها فاعليتها المؤثرة حيث تختلف نسبتها عن غيرها من الطرق ، ولأن كل طريقة ينبغى أن ترتبط بالأهداف التى تصبو إلى تنفيذها فى الواقع ، فالطرق كلما اختلفت وتنوعت فإنها تؤدى إلى نتائج مبهرة ، حيث إنها تعنى أن يشاركك أنماط مختلفة من الناس ، أما إذا تساوت الطرق فى تأثيرها وفاعليتها ونسبة تحقيقها لأحلامك , فعليك أن تختار الطريقة التى تحقق لك مشاركة أكثر من ذاتك ومن المحيطين بك ومن المجتمع ، فهذا المعيار هو الذى يحدد لك أسرع الطرق وأقربها لتحقيق حلمك ، وفى الحقيقة هى ليست طريقة واحدة بل فى الأغلب تكون مجموعة طرق يتحقق فيها هذا المعيار ، فكلما تنوعت الطرق تؤدى إلى أفضل بناء لأحلامك , والسؤال المطروح : هى يمكنك استخدام عدة طرق فى وقت واحد ؟

تأمل هذه العينة التطبيقية لتسترشد بها وأنت تبنى حلمك :

 

من أجل أن يتحقق حلمك فى الحياة

 

م

حلمك

الطريقة

تنمية روح العمل

تنمية روح الصداقة

تنمية روح الأخوة

مناقشة حرة ـ أناشيد جماعية

حوار ثرى

فيلم وثائقى

عرض معلومات وربطها بخبرات الحاضرين معك فتضيف إلى خبراتك الجديد 

مناقشة ـ فيلم

محاضرة ـ ندوة

أسئلة ـ مجموعات المناقشة

دردشة

عرض مشكلات وربطها بالحقائق لتتوثق وتتأكد من واقع عملى نحو تحقيق حلمك

ورش تعليمية

جولات فى البيئة

تقارير

معارض

مجموعات دردشة

مناقشة

رابعًا : اختيار وإعداد العناصر البشرية 

لا يمكنك تحقيق حلمك دون أن تختار بعناية الشخص الذى يستطيع أن يعاونك فى عملية البناء وتحقيق أهدافك ، وبمجرد الاختيار فواجبك إعداده ليتناغم مع حلمك قناعة وعملاً ، وفق خطوات تبدأ من :

عرض فكرتك وخبراتك ، وما تريد وما تعرف ، وما أهدافك ؟ ولابد من تأكدك أنك على علم بما تتوقعه منه ، وأن تكون دائمًا على علاقة به ، وهو على علاقة بمشكلاتك والتحديات التى تواجهك .

خامسًا : انتقاء المصادر الأخرى بعناية

كل ما يعاونك ويساعدك فى تحقيق حلمك هو مصدرك ، ولكن يجب أن تتنقيه بعناية حتى لا يكون معوقًا لك فى بناء حلمك ، فتخسر وقتك ، ويتأخر تنفيذ حلمك ، وهى وسائل تستخدم عند الحاجة ، حتى لا تتحول إلى هدف يوقفك فى الطريق ، فيبعدك عن حلمك دون أن تشعر ، وقد تكون هذه المصادر : ( الكتب ، مراكز المعلومات ، تاريخ ، برامج ، انترنيت ) .

سادسًا : مرحلة ما قبل التنفيذ

وهى تعتبر أخطر ما فى عملية بناء أحلامك ، لأنها تعتبر البروفة النهائية لحلمك ، حتى تراه كمولود دون أن يتحقق ، فيمكنك أن تتنبأ بالكثير من الخطوات ، وتكشف فيها الكثير من المشاكل والمعوقات ، وتحتوى الكثير من الصعاب التى لم تكن فى حسبانك ، وإن كان تحقيق وتنفيذ الحلم سيأخذ منك وقتًا فاعط لهذه المرحلة وقتين ، فكلما كان الاهتمام منصبًا عليها , كلما سهلت لك الطريق , ومهدته فى تنفيذ سهل ومرن .

 ولذلك فهى تتكون من ثلاث خطوات :

1ـ بروفة للحلم

سواء أكنت تعد مشروعًا أو شراء أو صفقة أو ندوة أو عملاً ، مهما كان ، فاعطه من الوقت الكافي ، وذلك فى اليوم السابق للتنفيذ ، ما يجعلك مطمئنًا ومسيطرًا ، فإنه يعود عليك بفوائد عظيمة وكثيرة .

2ـ تهيئة للحلم

بمعنى التأكد التام من أنك استوعبت كل ما سبق ، وأنك على جاهزية للتنفيذ ولم يبق لك إلا شحذ الهمة ، وتجميع الإرادة ، مع استيفاء كل الأسباب الخارجية ، وجاهزية المصادر المحيطة بك ، سواء بالاتصال بها أو إعلامها أو زيارتها ميدانيًا ، بحيث يثير فيهم الاهتمام , ويضعهم على الجاهزية .

3ـ التخطيط للتنفيذ :

بمعنى استثمار هذه الجاهزية قبل التنفيذ ، نحو تحقيق التعلق التام بالحلم ، والرغبة الأكيدة فى التنفيذ ، فكرًا وعملاً ، مما يجعل التشوق إلى نقطة الصفر والبدء فى ذروته وفى منتهاه ، هنالك فقط ابدأ على بركة الله ، واثقًا كل الثقة بأن الله معك ، وسيحقق لك حلمك .

 

fiogf49gjkf0d
fiogf49gjkf0d
         أضف تعليق